قيادتنا
رئيس ديوان الرئاسة

سمو الشيخ منصور بن زايد
آل نهيان

نائب رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس ديوان الرئاسة، رئيس مجلس الإدارة
"سوف نواصل دورنا في تعزيز دعائم اقتصاد وطني قائم على المعرفة، من خلال المساهمة في الجهود الرامية لمواجهة أبرز التحديات العالمية في عدد من المجالات كالرعاية الصحية والتغير المناخي ومصادر الطاقة المستقبلية."
his-highness-sheikh-mansour-bin-zayed-al-nahyan-ar
الاستثمار في المستقبل

شهد عام 2022 مرور عقدين من الزمن على تأسيس شركة مبادلة ضمن جهود حكومة أبوظبي لتعزيز مسيرة التقدم، ووضع أسس متينة لاقتصاد وطني مبني على المعرفة والابتكار، وتوفير أفضل الفرص للأجيال القادمة.

ومنذ ذلك الحين، ظلت مبادلة تعمل وفق تلك الرؤية، وحققت نجاحاً كبيراً في دعم الأجندة الوطنية والمساهمة في ترسيخ مكانة الدولة على المستوى العالمي.

واستطاعت الشركة من خلال نهجها القائم على الشراكة والمرونة والاستثمار على المدى البعيد، أن توفر لأبناء وبنات الدولة، العديد من الفرص التي لم تكن متاحة من قبل.

وقد ساهمت جهود التنويع الاقتصادي التي تبنتها مبادلة في وضع أساس لاقتصاد وطني راسخ، استقطب أفضل الكفاءات والكوادر البشرية من أكثر من 200 جنسية من مختلف أنحاء العالم.

ولم يقتصر تأثير مبادلة على دفع عجلة النمو الاقتصادي وتحقيق عوائد مالية، بل امتد ليشمل تطوير بنية تحتية عالمية لمنظومة متكاملة في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، وقاعدة اقتصادية متنوعة ذات تطلعات مستقبلية، بالإضافة إلى قيادة جهود الاستثمار في قطاعات تساهم في بناء مستقبل مستدام.

ومن المنتظر أن تلعب مبادلة، باعتبارها واحدة من أبرز شركات الاستثمار المسؤول في العالم، دوراً أكبر في البرامج والمشاريع الوطنية الطموحة لدولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله".

سوف نواصل دورنا في تعزيز دعائم اقتصاد وطني قائم على المعرفة، من خلال المساهمة في الجهود الرامية لمواجهة أبرز التحديات العالمية في مجالات الرعاية الصحية والتغير المناخي ومصادر الطاقة المستقبلية.

هذه الأولويات الوطنية وغيرها تنسجم مع نهج مبادلة واستراتيجية عملها، وسيتواصل دورنا في المساهمة في توفير الفرص التي تتيح لدولة الإمارات تحقيق المزيد من التقدم والازدهار، وللأجيال القادمة المنافسة بقوة في عالم سوف يكون مختلف كثيراً عن عالمنا اليوم.

وقد كان هذا على الدوام، محور اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الرئيس المؤسس لمبادلة، منذ قيام الشركة قبل أكثر من عشرين عاماً؛ وسوف نواصل العمل وفق هذه الرؤية في المرحلة القادمة من مسيرتنا.

ختاماً، أود أن أتوجه بالشكر لقيادة مبادلة وموظفيها وجميع شركائنا، لجهودهم ومساهمتهم القيمة في مسيرة نجاح دولتنا وتقدمها.

كلمة الرئيس التنفيذي
خلدون خليفة المبارك
العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة
" كانت 2022 واحدةً من أكثر السنوات نشاطاً في مسيرة الشركة، حيث شهدت إنجاز أكثر من 650 صفقة خلال العام، وبما يتلاءم مع تركيزنا الاستراتيجي على الاستثمار في التوجهات العالمية الكبرى، وتعزيز ريادتنا في مجال الطاقة، وتحفيز عمل المحركات الاقتصادية المستقبلية لدولة الإمارات، إضافة لإيجاد مجالات ومسارات استثمارية مع الاقتصادات العالمية الرائدة."
khaldoon-khalifa-al-mubarak-leadership-ar
استثمارات تعزز مسيرة التقدم

بدأنا عام 2022 بزخم كبير، بعد مواءمة محفظة أعمالنا بما ينسجم مع قطاعات الأعمال الواعدة والأكثر تحدياً في العالم؛ مثل علوم الحياة، والطاقة النظيفة، والذكاء الاصطناعي، والاتصالات، والتنقل، واتجاهات المستهلك، والتصنيع المتقدم.

لقد أثبتت المستجدات والمتغيرات التي شهدها العالم طوال العام الماضي أن التنويع الاقتصادي والاستثمار المسؤول ركيزتان مهمتان لمستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة. لذا، وعلى الرغم من تلك الاضطرابات التي شهدتها الأسواق العالمية، ظللنا نركز على الأهداف طويلة الأمد، والمحافظة على وضع جيد من حيث السيولة النقدية، وإبرام الصفقات وتعزيز شبكات أعمالنا العالمية.

ونتيجة لذلك، كانت 2022 واحدةً من أكثر السنوات نشاطاً في مسيرة الشركة، حيث شهدت إنجاز أكثر من 650 صفقة خلال العام، بما يتلاءم مع تركيزنا الاستراتيجي على الاستثمار في التوجهات العالمية الكبرى، وتعزيز ريادتنا في مجال الطاقة، وتحفيز عمل المحركات الاقتصادية المستقبلية لدولة الإمارات، إضافة لإيجاد مجالات ومسارات استثمارية مع الاقتصادات العالمية الرائدة.

وشهد العام أيضاً العديد من الإنجازات البارزة، من بينها زيادة حجم الاستثمارات في المناطق الجغرافية وقطاعات الأعمال الرئيسية. ومن الأمثلة على ذلك استحواذنا على حصة في أعمال الطاقة المتجددة التابعة لشركة "تاتا باور للطاقة المتجددة " الهندية.

وفي إطار التعاون بين شركة مبادلة للرعاية الصحية وشركة "جي 42" المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، قمنا بتدشين شركة جديدة هي الأولى من نوعها في مجال تقديم خدمات الرعاية الصحية المتكاملة. ويعد ذلك أحد أبرز الأمثلة على جهودنا وتطلعاتنا المستقبلية لدفع عجلة التقدم في دولة الإمارات، وتعزيز مسيرة التقدم العالمي في المجالات الحيوية.

وتعزيزاً لاستثماراتنا الائتمانية الخاصة، استثمرنا في "بروكيسمي"، المنصة الرقمية التي تمكّن الجراحين من المشاركة عن بعد في إجراء عمليات في جميع أنحاء العالم؛ إضافةً لإنشاء أول بورصة لتجارة الكربون في سوق أبوظبي العالمي، والعمل على توحيد الجهود مع صناديق الثروة السيادية العالمية، لتسخير إمكاناتنا المشتركة لإحراز التقدم المنشود في مجال تحوّل الطاقة.

كما أنجزنا العام الماضي صفقة الشراكة الاستراتيجية في شركة مصدر، والتي ضمت كلاً من مبادلة، وشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك، وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة"، لإنشاء منظومة عالمية قوية ومؤثرة للطاقة النظيفة. وشكلت تلك الصفقة علامة فارقة في مسيرة شركة مصدر التي انطلقت منذ ستة عشر عاماً، تجسيداً لتطلعاتنا وقناعتنا المبكرة بأهمية تأمين موارد الطاقة النظيفة والمتجددة وعلى نطاق واسع.

وواصلنا العمل على مدار العام، في تطوير أنظمتنا الداخلية ومراقبة أداء محفظتنا الاستثمارية، للتأكد من إدراج الاعتبارات البيئية والمناخية والمخاطر كجزء لا يتجزأ من عملية اتخاذ قراراتنا الاستثمارية. وعلاوة على ذلك، واصلنا الاستثمار وعقد الشراكات من أجل تسريع عملية تحوّل الطاقة، وتطويرالتقنيات الناشئة لتمكين الجهود الرامية للتخلص من الانبعاثات الكربونية على المستوى العالمي.

نحن في مبادلة ندين بالفضل لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، الرئيس المؤسس لمبادلة، والذي كان لرؤيته وقيادته الحكيمة الأثر البالغ فيما حققته الشركة خلال العقدين الماضيين من إنجازات ساهمت في تعزيز مسيرة الدولة.

وسنواصل تحت قيادة وتوجيهات رئيس مجلس إدارتنا الجديد، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، تطبيق أسس ومبادئ التعاون المشترك والاستثمار المسؤول في جميع قطاعات أعمالنا واستثماراتنا في مختلف أنحاء العالم، للمساهمة في تشكيل القاعدة الاقتصادية المستقبلية لدولة الإمارات، وخلق الفرص لشركائنا، ولأبناء وبنات الدولة والمقيمين على أرضها.

نيابة عن شركة مبادلة، أتوجه بجزيل الشكر والتقدير لمجلس الإدارة على دعمه المتواصل، كما أشكر شركاءنا، والزميلات والزملاء، على جهودهم الدؤوبة لمواصلة مسيرة النجاح في ظل التحديات الاقتصادية الصعبة التي يواجهها العالم، وبما يضمن تعزيز مسيرة التقدم في دولتنا وفي جميع أنحاء العالم.

مجلس الإدارة

ملتزمون بأعلى معايير التميّز والحوكمة المؤسسية

يتولى مجلس الإدارة في شركة مبادلة للاستثمار مسؤولية تحديد التوجه الاستراتيجي للشركة، ومراقبة الأداء والحوكمة المؤسسية، وضمان تلبية الشركة لأولويات الاستثمار والتنوع الاقتصادي لحكومة أبوظبي.

بصفتها مستثمراً عالمياً مسؤولاً، تتصدر مبادلة جهود أبوظبي لدفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام، من خلال الاستثمار في مختلف فئات الأصول والقطاعات والمناطق الجغرافية، مع اهتمام خاص بالاستثمار في القطاعات الواعدة التي تحمل إمكانات نمو قوية، مثل التكنولوجيا وعلوم الحياة والسلع الاستهلاكية.

تستفيد مبادلة من الدعم المستمر من الجهة المالكة؛ وهي حكومة أبوظبي، حيث نعمل على تحقيق أهدافنا الاستثمارية مع التزامنا بأعلى معايير النزاهة.

his-highness-sheikh-theyab-bin-mohamed-bin-zayed-al-nahyan

سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان

عضو مجلس الإدارة

07_his-excellency-khaldoon-khalifa-al-mubarak-(1)

معالي خلدون خليفة المبارك

العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة

 
his-excellency-suhail-mohamed-almazrouei-new

معالي سهيل بن محمد المزروعي

عضو مجلس الإدارة

his-excellency-dr-sultan-ahmed-al-jaber

معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر

عضو مجلس الإدارة

his-excellency-abdulhamid-saeed-new

معالي عبد الحميد محمد سعيد

عضو مجلس الإدارة

his-excellency-saif-saeed-ghobash

معالي سيف سعيد غباش

عضو مجلس الإدارة

لجنة الاستثمار

يولي هيكل الحوكمة المؤسسية اهتماماً كبيراً بالاستثمار، وسوف يمهد الطريق لنمو كبير في محفظة أعمالنا في المستقبل. تم تصميم الهيكل المؤسسي بطريقة تتيح تحقيق النمو وتحقيق تطلعات الشركة لمضاعفة حجم أصولها خلال العقد القادم.

تتولى لجنة الاستثمار المسؤولية عن تطوير ومراقبة استراتيجية الاستثمار الخاصة بمبادلة، والأداء العام للشركة. اجتمعت اللجنة 41 مرة خلال عام 2022 حيث ناقشت 110 بنود بالإضافة إلى 32 بنداً إضافياً تم التداول بشأنها عن بعد.

تتولى لجنة الاستثمارات وتخطيط الأعمال مسؤولية مراجعة استراتيجيات وخطط العمل لكل قطاع من قطاعات الأعمال بالشركة، وعرضها على لجنة الاستثمار للمصادقة عليها. وتتولى اللجنة متابعة أعمال القطاعات الاستثمارية في الشركة على ضوء خطط العمل الخاصة بكل قطاع. اجتمعت اللجنة 33 مرة خلال عام 2022 حيث ناقشت 62 بنداً، بالإضافة إلى 11 بنداً إضافياً تم التداول بشأنها عن بعد.

تتولى اللجنة الإدارية في مبادلة مسؤولية مراجعة واعتماد المسائل المؤسسية مثل السياسات والإجراءات المؤسسية، واستراتيجية الموارد البشرية، وأنشطة الموظفين، والاتصال المؤسسي والعلامة التجارية للشركة. اجتمعت اللجنة 14 مرة خلال عام 2022 حيث ناقشت 18 بنداً، بالإضافة إلى 10 بنود إضافية تم التداول بشأنها عن بعد.